الانتشار اللبناني - محليات ← لبنان

  • أبو غيدا يخلي زياد عيتاني ويوقف سوزان الحاج.. المشنوق يبارك لأهل بيروت

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/03/زياد-عيتاني-خارج-السجن-13.03.2018-300x174.jpg
زياد عيتاني خارج السجن

أطلق سراح الممثل زياد عيتاني، بعد توقيف لمدة 100 يوم، بتهمة العمالة مع العدو الاسرائيلي. وقد انطلق موكب عيتاني من امام المقر العام لقوى الامن الداخلي في الاشرفية، حيث كان موقوفا في شعبة المعلومات.

 

ووجه عيتاني، فور تخليته تحية إلى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الداخلية نهاد المشنوق، وقال: "إنني فنان إبن مسرح، فكيف أتهم بأبشع التهم؟".

 

وأضاف عيتاني: "فرع المعلومات أنقذ العهد من الفضيحة".

 

ووصل عيتاني أمام منزله في طريق الجديدة، حيث كان باستقباله الاقارب وحشود من ابناء المنطقة والاصدقاء.

 

وكانت أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا أمر بتخلية سبيل المخرج المسرحي زياد عيتاني وأصدر مذكرة توقيف في حق المقدم سوزان الحاج.

 

وأحال القاضي أبو غيدا قرار تخلية سبيل عيتاني الى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس الذي يوافق على القرار او يقوم بإستئنافه.

 

وعلى الفور غرّد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق عبر "تويتر": "مبروك الحرية يا زياد. مبروك لرياض أبو غيدا المؤتمن على العدالة. مبروك إلى شعبة المعلومات التي تحمي كل لبناني ومبروك يا بيروت وأهلها الصامدين".

 

وكانت "الوكالة الوطنية للاعلام" أفادت ان قاضي التحقيق العسكري الاول في بيروت رياض ابو غيدا أنهى استجواب المقدم سوزان الحاج، في المحكمة العسكرية، لتبدأ المواجهة بينها وبين المقرصن إ.غ.

 

وأشار وكيل الحاج نقيب محامي الشمال السابق رشيد درباس بعد انتهاء جلسة الاستجواب الى ان موكلته أنكرت كل ما وجه اليها من تهم خلال التحقيق معها وان لا أدلة قاطعة تدينها.

 

وأوردت الوكالة أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس سمح لزوج المقدم الحاج المحامي زياد حبيش بمقابلتها ثلاث مرات في الاسبوع.

 

والدة عيتاني: "زياد وُلد من جديد"

 

وعلى أثر إصدار المذكرة سارع حبيش الى التعليق عبر حسابه الخاص على "فايسبوك" قائلاً: "ستبقين أرزة البيت الصامدة في وجه الأعاصير، تحية لك ولعنفوانك وكرامتك التي لن يستطيع أحد النيل منها".

 

والدة عيتاني قالت عقب تبلغها قرار إخلاء ابنها: "زياد وُلد من جديد"، مضيفة ان "على العالم أن يدركوا ان براءة زياد هي السبب الوحيد لإطلاق سراحه وأن الاعترافات الأولية كانت تحت الضغط".

 

وعبّرت عن فرحها قائلة "سأغني له فرحاً حين ألتقي به" ولفتت لامتناعها، منذ توقيفه، عن رؤيته لأنها لم تستطع أن تراه في هكذا موقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *