الانتشار المجتمع ← لبنان

  • أجهزة كمبيوتر هبة إيطالية لمدرسة المساكن الشعبية الرسمية في صور

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/02/الجنرال-الإيطالي-ديوداتو-آبانيارا-المديرة-زينب-الأطرش-والشيخ-حيدر-عواضة-أثناء-قص-شريط-تقديم-الهبة-05.02.2019-300x200.jpg
الجنرال الإيطالي ديوداتو آبانيارا المديرة زينب الأطرش والشيخ حيدر عواضة أثناء قص شريط تقديم الهبة

قدمت الكتيبة الايطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة "اليونيفيل" في الجنوب هبة ايطالية عبارة عن أجهزة كمبيوتر لمدرسة المساكن الشعبية الرسمية في صور.

 

وللمناسبة نظمت إدارة المدرسة احتفالا بحضور قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي ديوداتو آبانيارا، رئيس المنطقة التربوية باسم عباس ممثلا بعدنان غدار، رئيس اتحاد بلديات صور المهندس حسن دبوق، الشيخ حيدر عواضة، المديرة زينب الأطرش، مدراء مدارس المنطقة، أعضاء المجلس البلدي في صور، لجنة الاهل، فاعليات تربوية ومحلية ورسمية، وضباط إيطاليين وعدد من فاعليات المنطقة.

 

بعد النشيدين اللبناني والايطالي ونشيد الأمم المتحدة رحبت الاطرش بالحضور ونوهت "بالجهود الكبيرة التي بذلها الجنرال آبانيارا لتقديم أجهزة الكمبيوتر كعربون وفاء من الكتيبة الإيطالية والشعب الإيطالي الصديق".

 

وأشاد دبوق "بالدور الريادي للكتيبة الإيطالية في الجنوب ومساندتها للجمعيات والمؤسسات الرسمية والإجتماعية"، شاكرا آبانيارا وجنود حفظ السلام الإيطاليين على "الهبة التي تصب أولا واخيرا في خدمة الطلاب"، مثمنا غاليا "هذه الخطوة الكريمة التي تأتي في سياق الخدمات الكبيرة والمتنوعة التي تقدمها الكتيبة الإيطالية لكافة أبناء المنطقة"، مشددا على "علاقات الصداقة التي تربطهم بالسكان المحليين".

 

والقى غدار كلمة نوه فيها "بالجهود التي تقوم بها الكتيبة الإيطالية في دعم المدارس الرسمية في منطقة عملها"، مشيدا "بعلاقة الصداقة التاريخية التي تربط بين الشعبين اللبناني والإيطالي".

 

من جهته، أعرب آبانيارا عن سعادته "لتمثيل إيطاليا وتقديم هذه الهبة التي تساهم في تحسين قدرات الطلاب التعليمية لا سيما في مجال المعلوماتية"، منوها "بالجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة المدرسة لرعاية الطلاب والعناية بهم في سبيل تمكينهم من صناعة مستقبلهم ومستقبل جنوب لبنان".

 

وختاما جال الحضور في أرجاء قاعة المعلوماتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *