الانتشار الرياضي - محلي ← لبنان

  • إتفاقية تعاون بين الشباب والرياضة واللبنانية واليونيسف

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/07/فنيش-يتحدث-خلال-توقيع-إتفاقية-التعاون-11.07.2018-300x225.jpg
فنيش يتحدث خلال توقيع إتفاقية التعاون

وقع وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش ورئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب ورئيسة منظمة "اليونيسف" تانيا تشابويستا ممثلة بالكسندر شين اتفاقية تعاون بين الوزارة والجامعة و"اليونيسف"، بحضور رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للمنشآت الرياضية والكشفية رياض الشيخة والمدير العام للوزارة زيد خيامي ومستشاري الوزير ورؤساء الاقسام.

 

وتهدف الاتفاقية الى إنشاء مختبرات للابتكار "Generation Innovation Lab" في الجامعة اللبنانية لتطوير قدرات الشباب والمعرفة لديهم، عبر برامج تعليمية كالريادة المجتمعية وموارد المعلوماتية والروبوتيك وبرامج متطورة ومستجدة على الساحة العالمية لمواكبة تطور التعليم العالي الدولي.

 

وتحدث الوزير فنيش، فقال إن "مشاركة الجامعة في هذه الاتفاقية هي لتتداول بشأن مختبرات يتم فيها تلقي افكار الشباب ودراستها والتمويل ودعم طموحاتهم لمساندة الخريجين الجدد والدخول الى سوق العمل، وهذا جزء من دور وزارة الشباب والرياضة في دعم قطاع الشباب"، شاكرا "اليونيسف على تعاونها ومبادرتها لتأمين الدعم، وهذه الاتفاقات منسجمة مع قانون بين الدولة واليونيسف".

 

ولفت الى أن "هذا العمل هو خطوة من الخطوات التي تقوم بها الوزارة، وموضوع الشباب ينبغي ان يحظى برعاية الحكومة الجديدة، ولا يمكن الا ان نرتكز على دور الشباب لانهم الامل في النهوض بالبلد في كل المجالات"، مشددا أن "على الحكومة وضع استراتيجية لمعالجة ما يطمح اليه الشباب"، داعيا الى "تجاوز العقد التي تعترض تشكيل الحكومة، لان هناك تحديات كبيرة يواجهها لبنان"، متمنيا أن "تستكمل هذه التجربة بخطوات عملية لانجاح هذا العمل وأن يكون للمساعدات هدف واضح".

 

وقال الكسندر شين: "نلتقي اليوم للاحتفال بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم هذه، التي نلتزم بها العمل بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة والجامعة اللبنانية، إنشاء 3 مختبرات للابتكار في فروع الجامعات اللبنانية في كل لبنان"، لافتا الى هذه المختبرات تعد جزءا من شبكة أكبر من 15 مختبرا للابتكار، يتم إنشاؤها حاليا كجزء عام من برنامج "جيل الافكار الرائدة" الذي ترعاه اليونيسف، للوصول إلى الشباب المهمشين في كل لبنان، لبناء المهارات وتوفير فرص العمل لهم والتي يفتقرونها بشدة. لكن أكثر من ذلك، فإن مختبرات الابتكار هي أيضا مكانا يسمح للشباب فيها بالتعلم والتجربة والاستكشاف، في نهاية المطاف، مواهبهم وشغفهم وتفانيهم نحو الأفكار المبتكرة الجديدة التي ستساعد على تغيير حياتهم وأمل مستقبل لبنان".

 

أضاف: "فخورون بمواصلة شراكتنا القوية مع وزارة الشباب والرياضة لدعم استثماراتها المستمرة في قدرات الشبان والشابات وتزويدهم بالأدوات والمهارات اللازمة ليصبحوا مساهمين نشطين بعملهم في المجتمعات وتوسيع الفرص حتى يتمكنوا من دعم مجتمعاتهم وتحقيق الفوائد الاقتصادية لأنفسهم ولمجتمعاتهم وبلدانهم. نفتخر أيضا بالشراكة مع الجامعة اللبنانية المعروفة بكونها إحدى المؤسسات الأكاديمية الرائدة والمؤسسة العامة الوحيدة للتعليم العالي في لبنان، فمنذ عام 1951 أظهرت التزامها الأكاديمي بشكل ممتاز وبتعزيز التنوع بين الهيئة الطلابية عبر حرمها في لبنان".

 

وتابع: "نعمل معا بشراكة من أجل تعزيز الموارد والخبرات، ونحن واثقون من أننا سنكون ناجحين بدعم شبابنا ليصبحوا مفتاحا في التغيير في مجتمعاتهم وأفراد أسرهم"، شاكرا "الجهات المانحة والحكومات الهولندية والألمانية لدعمهم في جعل هذا البرنامج ممكنا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *