حديقة الانتشار ← لبنان

  • إنقاذ مجموعة من الكلاب في بيروت بمساعدة البلدية

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/09/فتاتان-من-الجمعية-تحملان-كلبين-تم-إنقاذهما-12.09.2018-300x213.jpg
فتاتان من الجمعية تحملان كلبين تم إنقاذهما

أكدت جمعية "أنيمالز ليبانون"، في بيان، أن "سوء المعاملة، التسميم المتعمد، إطلاق النار، هو بعض مما تواجهه الكلاب الشاردة في محاولتها للبقاء على قيد الحياة في الشوارع. لكن مجموعة محظوظة من الكلاب قد تم إنقاذها من هذه الحياة البائسة، على أمل أن تكون هذه البادرة الأولى وليست الأخيرة مع وجود أعداد كبيرة من الكلاب الشاردة في بيروت".

 

وذكرت بأنه "بعد سن قانون حماية الحيوانات والرفق بها في لبنان، قامت بلدية بيروت بالتواصل مع جمعية "أنيمالز ليبانون" لمساعدة مجموعة من الكلاب التي كانت في خطر. وبمرافقة من قبل الشرطة والبلدية، توجهنا بعد ظهر يوم الأحد إلى منطقة أرض جلول حيث تم إنقاذ 17 كلبا. استغرقت عملية الإنقاذ ساعتين من الصراع للقبض على الكلاب الخائفة بطريقة إنسانية، وسط حشد كبير من الناس الذين تجمعوا هناك. لكن القبض على هذه الكلاب ليس إلا وسيلة للتعامل مع بعض تداعيات المشكلة الحاصلة، دون التطرق إلى جذورها. إن التركيز الحقيقي يجب أن يكون على الوقاية من المشكلة".

 

ولفتت الجمعية الى أنها كانت "قدمت إلى بلدية بيروت منذ فترة، مقترحا حول كلاب الشوارع يركز على معالجة المشكلة من جذورها، على شكل منهج مدروس لإدارة الكلاب الضالة والمشردة، وخطة لوقف إساءة المعاملة والتسميم وإطلاق النار وغيرها من الممارسات التي استمرت لفترة طويلة"، مؤكدة أنه "حان الوقت للتركيز على منع تشرد المزيد من الكلاب والانتهاء بها في الشوارع، وحماية الكلاب المشردة الأخرى التي تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة".

 

وأوضحت أن "الكلاب التي تم نقلها لتلقي العلاج من قبل الطبيب البيطري، يعاني العديد منها من الجرب، كما أظهرت صور الأشعة السينية، وتعرض بعضها لطلقات نارية، ومعظمها يتطلب الرعاية البيطرية لاستعادة عافيتها".

 

وشكرت الجمعية لبلدية بيروت "تحملها مسؤولية هذه الكلاب"، آملة أن "تكون هذه المجموعة من الكلاب الأولى من مجموعات عديدة تحصل على فرصة حياة أفضل بدعم البلديات".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *