الانتشار المجتمع ← لبنان

  • الجامعة الأميركية تجمع متخرجيها

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/07/متخرجو-الجامعة-الأميركية-03.07.2018-300x100.jpg
متخرجو الجامعة الأميركية

إحتفلت الجامعة الأميركية في بيروت AUB بخريجيهھا، في مناسبة مرور 25 و30و40 و50 وأكثر من 55 سنة على تخرجهم، وأقامت سلسلة نشاطات على مدى أربعة أيام، تضمنت حفل تكريم للخريجين أقيم في مبنى "الأسمبلي هول".

 

حضر حفل التكريم رئيس الجامعة فضلو خوري ووكيل الشؤون الأكاديمية محمد حراجلي ونائب رئيس الجامعة لشؤون التطوير عماد بعلبكي ونائب الرئيس المشارك للتطوير وشؤون الخريجين سلمى عويضة إضافة إلى عدد من عمداء الجامعة وأساتذتها والعاملين فيهھا والخريجين المكرمين وعائلاتهم وأصدقائهم ومهھتمين.

 

واستهل الحفل بدخول موكب الخريجين إلى قاعة الاحتفال ومن ثم النشيد الوطني اللبناني تلاه نشيد الجامعة، لتتحدث بعد ذلك عويضة قائلة: "الجامعة الأميركية في بيروت تؤثر في حياة الشباب والشابات الذين يدرسون فيها. أعلم أن ذلك ينطبق على كل الجامعات، لكن الجامعة الأميركية في بيروت مختلفة. من خلال مكتب علاقات الخريجين، نعمل بجد لبناء علاقات قوية بين خريجي الجامعة الأميركية في بيروت وتعزيز علاقتهم بالجامعة. أولئك الذين نحتفل بهم اليوم هم دليل قوي على أن العلاقة مع الجامعة الأميركية في بيروت لا تبقى على قيد الحياة فقط ل 25، 50، وحتى أكثر من 50 عاما، لكنها في الواقع تزداد قوة بمرور الوقت".

 

أما خوري فتوجه بدوره إلى الحضور وقال: "عندما نكرمكم، نحن أيضا نكرم الجامعة وقوة العلاقة التي نتقاسمها". أضاف: "أسمع من الكثير من خريجينا، ومن أعضاء هيئة التدريس والموظفين كذلك، أن ارتباطهم مع الجامعة الأميركية في بيروت كان له تأثير تحويلي في حياتهم - ليس فقط على المسارات المهنية - وعلى شخصهم، والقيم التي يحملونها بعزة، والقضايا التي يناصرونها".

 

ومن ثم تحدث عن رؤيته للجامعة الأميركية في بيروت، ودعا إلى "تبني وبناء الأمور التي تحددها: روح الفنون الليبرالية في التعليم، وتفوقها في البحوث، والتزامها الروحي بالرعاية الطبية للجميع، والتزامها الثابت تجاه لبنان والعالم العربي".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *