الانتشار المجتمع ← لبنان

  • الحريري في إطلاق معرض دار العناية: نعتز بمسيرتها وإنجازاتها

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/07/الحريري-في-إطلاق-معرض-دار-العناية-300x201.jpg

أطلقت دار العناية - مؤسسة المخلص الاجتماعية، "Altelier ChocoDar"، ضمن مشروع PACCT - برنامج أفكار 3، برعاية النائبة بهية الحريري والممول من الاتحاد الأوروبي بإدارة OMSAR وبالشراكة مع دار العناية، وذلك في معرض خاص بالشوكولا والحلوى المزينة من اعداد السيدات المشاركات في المشروع، أقيم في صالون دار العناية في الصالحية.

 

استهل مدير دار العناية الأب طلال تعلب المخلصي كلمته مشيدا بـ"المؤسسة التي ما زالت ومنذ ما يزيد على ال50 عاما تهتم بالعمل الإجتماعي والإنساني لما فيه خير هذه المنطقة لتكون كما اراد من أسس هذه الدار جسر تلاق وحوار بين الانسان وأخيه الانسان وعلى مختلف الصعد والنشاطات".

 

وأشار الى أنه "منذ استلامنا لإدارة هذه الدار فكرنا دوما بما يفيد وينفع فكان هذا المشروع، شوكودار في ما يخص التنمية المستدامة. أما لماذا فكرنا بهذا المشروع فلأن دار العناية اعتادت دوما أن تكون سباقة وخلاقة للمشاريع في هذه المنطقة ولأننا لاحظنا أن المشاريع التي تدعم المرأة قليلة بعض الشيء فكان التفكير بهذا المشروع للتأكيد على دور المرأة وعلى أن المرأة في صيدا وشرقها قادرة على اثبات ذاتها وتنمية شخصيتها وأن تكون عنصرا اساسيا في نمو وبناء هذا المجتمع".

 

واعتبر الأب تعلب أن "الحريري أحد أهم الأمثلة ليس فقط في صيدا بل في لبنان وفي الشرق ربما، وقد تكون الامرأة الأقوى وهذا شيء يفرحنا، ونحن نفتخر به من حيث أن المرأة تستطيع أن تنجز وتكون قيادية وأولى وسندا أساسيا في بناء عائلتها خصوصا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها في هذا البلد".

 

وقال: "فكرنا في هذا المشروع لخلق فرص عمل جديدة أيضا، ولنقول للمرأة أنها تستطيع أن تؤسس مشروعها الخاص بها انطلاقا من بيتها وعائلتها بما يساهم في تطوير المحيط والمنطقة بالاضافة أيضا إلى حب التعارف على مهارات جديدة. ولقد سعدت كثيرا بالأيام التي جمعت السيدات في هذه الدار الحبيبة بالاضافة الى الجو العملي الذي ساد حيث كانت الأجواء إيجابية وسعيدة أخذت طابعا عائليا تسود وتغلب عليه الصداقة والعلاقة الشخصية في ما بين السيدات وهذا أيضا يساهم ويساعد أكثر في توطيد العلاقات العائلية والصداقات الشخصية بين السيدات في هذا المحيط العزيز ما يحفزنا أكثر ويشجعنا على العمل لخلق دورات ونشاطات جديدة تطال مختلف شرائح المجتمع".

 

وختم الأب تعلب شاكرا لـ"مؤسسة الحريري وفريق عمل المؤسسة في صيدا وبيروت"، وقال: لأول مرة نتعامل مع أعضاء مؤسسة يكونوا بهذا القدر متجاوبين. والشكر للسيدات اللواتي شاركن في هذه الدورة وللسيدة ميليا تيدي التي تولت تدريب السيدات والشكر للسيدة ريتا عساف منسقة هذا المشروع التي تابعت وكتبت وحضرت وتواصلت مع كل تفاصيل هذا المشروع ليكون على ما هو عليه الآن".

 

الحريري

 

بدورها، اعتبرت الحريري أن "دار العناية تسير على درب الآباء المؤسسين والقادة الروحيين المخلصين لمجتمعهم ووطنهم وإنسانيتهم وعلى طريقتهم نحو السلام بعناية وحكمة وتنور، واضعة المبادرة تلو الأخرى لتساهم في بناء مجتمع التنمية والسلام، مجتمع التكافل اللائق الذي يعتمد على رفع مهارات الشابات والشباب بالحرف والمهن وتمنحهم الأمان الإجتماعي بمحاربة البطالة والحاجة، وبفهم عميق لمعنى التنمية بما هي معالجة لظروف عابرة نستطيع بالتنمية والعناية أن نتجاوزها إلى العمل والأمان والسلام".

 

وقالت الحريري: "نعتز بمسيرة دار العناية وإنجازاتها في حماية السلم الأهلي التي لا تكون إلا بالتماسك والتكافل الإجتماعي وإن دار العناية هي جزء من تراث صيدا العميق والمليء بالمبادرات الأهلية الخيرة وإن هذا المعرض هو محطة جديدة من مسار طويل"، مهنئة "كل الأخوات اللواتي تدربن على مشروع ChocoDar".

 

وأعلنت الحريري عن "التحضير لإطلاق مشروع لفرز وإعادة تدوير النفايات من المصدر على صعيد صيدا ومنطقتها وصولا الى الزهراني وجزين"، مشددة على "أهمية أن تشارك جميع سيدات المنطقة بهذا المشروع الذي قالت أنه سيترافق مع حملات التوعية والتدريب على آلية الفرز لنصل الى بيئة نظيفة".

 

وختمت: "لقد تابعتم خلال هذه الفترة الوضع الذي وصلت إليه المدينة والجوار في موضوع النفايات وعانيتم منها. وهذه المشكلة نستطيع أن نتخلص منها بطريقة خلاقة واضحة وبشكل لا يبقى لدينا أي نوع من العوادم".

 

وفي الختام، جالت الحريري برفقة الأب تعلب على أجنحة المعرض اطلعت خلاله على المعروضات من الشوكولا والحلوى المزينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *