الانتشار اللبناني - محليات ← لبنان

  • الحريري يترأس اجتماعاً تنسيقياً لمتابعة ذيول العاصفة

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/01/الحريري-يتابع-ذيول-العاصفة-نورما-10.01.2019-300x127.jpg
الحريري يتابع ذيول العاصفة "نورما"

ترأس، ظهر اليوم، رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري اجتماعاً تنسيقياً في "بيت الوسط" خصص لمتابعة ذيول العاصفة الأخيرة حضره وزراء: الداخلية نهاد المشنوق، الزراعة غازي زعيتر، المال علي حسن خليل، الاشغال يوسف فينيانوس، رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر، محافظو: بيروت زياد شبيب، عكار عماد لبكي، جبل لبنان محمد مكاوي، بعلبك بشير خضر، البقاع كمال ابو جودة، النبطية محمود المولى، الشمال رمزي نهرا، الجنوب منصور ضو، الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، مستشار الرئيس الحريري فادي فواز، مدير ادارة الكوارث في رئاسة مجلس الوزراء زاهي شاهين.

 

بعد الاجتماع قال المشنوق: "تم خلال الاجتماع استعراض المصاعب ونقاط الضعف التي ظهرت خلال العاصفة التي ضربت لبنان الاسبوع الماضي وقرر المجتمعون توجيه التهنئة والتحية لقوى الامن الداخلي ومتطوعي الدفاع المدني والجيش اللبناني وموظفي وزارة الاشغال، لا سيما الذين يتبعون مديرية الطرقات والمباني، ومدير الطرق والمباني تحديدا، على الجهود الجبارة التي قاموا بها للحد من امكانية حدوث اضرار جدية على المواطنين خلال تنقلاتهم في المناطق التي شهدت سقوطا كثيفا للثلوج، والذين قاموا بتسهيل حركة المواطنين قدر المستطاع من اجل الوصول الى منازلهم، سواء على طريق ضهر البيدر او طريق فاريا".

 

اضاف: "تبين ان هناك عدة إجراءات لا بد من اتخاذها تحضيرا ايضا للعاصفة المقبلة التي تتحدث عنها كل الارصاد الجوية، حتى الدولية وهي ستبدأ ليل الاحد المقبل، ومن هذه الاجراءات:

 

اولا: تم الاتفاق على تنظيف ومراقبة اربعة احواض ترسيب للمياه موجودة في نطاق مدينة بيروت الكبرى والتي تساعد على تسهيل جريان المياه اكثر وتجميعها بسبب كثافة الامطار التي قد تتساقط بدء من ليل الاحد المقبل، والطلب من المهندس فادي فواز الاتصال بوزارة الطاقة والتنسيق معها لان الامر من مسؤوليتها.

 

ثانيا: هناك ثلاث طرق بحاجة لمعالجة مؤقتة وسريعة احتياطيا وهي: طريق ضبية التي تعرضت للفيضان، كذلك طريق جزين التي ظهرت فيها تشققات جدية، وطريق شكا الذي تبين ان هناك حائط دعم اساسيا تعرض لبعض التشققات والانهيارات وتم الاضطرار لاقفالها. وكلفت وزارة الاشغال بالقيان بأعمال طارئة بالتعاون مع الهيئة العليا للاغاثة لتجاوز مسألة التعقيدات التقليدية في الادارة وللقيام بإجراءات ضرورية وطارئة على هذه الطرق الثلاث لمنع تكرار ما حدث سواء طريق ضبية او جزين او شكا.

 

ثالثا: ولعدم تكرار ما حدث على الطريقين الرئيسيين اللذين يتعرضان لتساقط الثلوج بشكل كثيف وهما طريقا فاريا وضهر البيدر. ويجب ان يكون الامر واضحا لجميع المواطنين من الان، كي لا يتكرر ما حصل الاسبوع الماضي. فإن كل القوى الامنية لن تسمح لاي سيارة بدءا من يوم الاحد ليلا حتى انتهاء العاصفة، من سلوك الطريقين اذا لم تكن مجهزة بسلاسل معدنية . لذلك لا يحاول احد تكرار ما حصل، حيث وصلت صفوف السيارات الى ستة، بسبب اشخاص لديهم عشاء في الجبل او لانه يريد الوصول الى مكان ما عن طريق ضهر البيدر. وفي حال اراد اي من المواطنين الوصول الى المكان الذي يريده بأمان وسلام يجب ان تكون سيارته مجهزة بمعدات لسلوك الطرق الثلجية، لن تستطيع المرور، و لن يمر، لا صعودا ولا نزولا عبر هذه المناطق. فالكل يجب اخذ هذا الامر بجدية حتى لا يقال اننا نمنع المواطنين من سلوك الطرقات. نحن نعمل على منعهم من اجل سلامتهم وعدم تعريضهم للخطر، والحمد الله انه لم يسجل اي خطر جدي على المواطنين طوال العاصفة الماضية".

 

رابعا: سيكون هناك استنفار لهيئة الكوارث، وهي موجودة في رئاسة مجلس الوزراء ومتصلة بكل المحافظات وسيتم تفعيلها والتنسيق معها ساعة بساعة بغرف العمليات مع المحافظات ومع الغرفة المركزية في رئاسة الوزراء لمتابعة التطورات وتخفيف المخاطر والمشاكل.

 

خامسا: ستحاول وزارة الاشغال القيام بإجراءات في منطقة الغدير، لان هناك مشكلة من جراء المخالفات الحاصلة على النهر، والتي تسببت من جراء فيضان النهر بأضرار جدية، وسيتم اتخاذ إجراءات مؤقتة من شأنها تخفيف الاضرار عن المواطنين.

 

سادسا: كما سيتم اتخاذ اجراءات فيما يتعلق بطريق الجنوب الذي حصلت عليه بعض المشاكل التقنية والفنية، وستكون هذه الاجراءات سريعة لهذه الطريق بسبب بعض الانهيارات التي تعرض لها، وستكون مؤقتة لانه عمليا ليس هناك من وقت، وسيتم استحداث طريق ذهاب واياب مواز وفي الوقت نفسه العمل على ازالة اضرار الانهيار".

 

وتابع: "كل هذه الاجراءات عمليا ستتخذ بمتابعة جدية من كل الاجهزة ومع الرئيس الحريري، ولكن الاهم على المواطنين التعاون لان الامر يستوجب تحملهم للمسؤولية ايضا، لانه لا يمكن للمواطن ان يقول انه استمر خمس ساعات على الطريق بينما هو يسلك طريق لا يمكن سلوكها بالسيارة التي يستعملها، وهو يعرض نفسه والاخرين للخطر والمشاكل. اكرر انه ابتدءا من الاحد ليلا،الطرق التي تتعرض لهطول كثيف للثلج لن يتم السماح لاي سيارة بالمرور عليها، اذا لم تكن مجهزة بسلاسل معدنية لكي تسهل وتضمن حياة الناس داخل السيارة وفي محيطها ايا كانوا وعلى اي طرق".

 

وكان الرئيس الحريري استقبل سفير سلطنة عمان في لبنان بدر المنذري وعرض معه المستجدات والعلاقات الثنائية.

 

ثم استقبل سفيرة لبنان في الغابون الين يونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *