الانتشار اللبناني - محليات ← لبنان

  • الحريري يلتقي في بروكسل غراندي والجبير والصباح ويؤكد الإستمرار بالمبادرة الروسية

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/03/الحريري-وغراندي-14.03.2019-300x251.jpg
الحريري وغراندي

أجرى، اليوم، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سلسلة لقاءات على هامش مشاركته في أعمال مؤتمر "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" في بروكسل، استهلها باجتماع عقده مع مفوض سياسة الجوار الاوروبية ومفاوضات التوسع جواهنس هان حضره وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وسفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستينا لاسن والوزير السابق غطاس خوري، وتم خلاله عرض للاوضاع العامة في المنطقة وآخر التطورات، ثم التقى الرئيس الحريري مفوض الامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي وعرض معه أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان والدعم الذي يقدمه المجتمع الدولي للمساعدة في التخفيف من تداعيات هذه الازمة على لبنان.

 

كما اجتمع رئيس مجلس الوزراء مع رئيس البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية سوما شاكرابارتي، وكانت جولة افق تناولت مجمل الاوضاع الاقتصادية في لبنان.

 

بعد ذلك التقى الرئيس الحريري وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، وعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين من مختلف جوانبها.

 

وكذلك استقبل وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح، وتم البحث في سبل تطوير وتوثيق العلاقات اللبنانية الكويتية، اضافة الى اوضاع النازحين السوريين في لبنان.

 

الحريري

 

قبل هذه اللقاءات كان الحريري أمل في "إيجاد حلول ونهاية لمأساة النزوح السوري وتأمين عودة النازحين إلى بلادهم"، داعياً "الأصدقاء والحلفاء لممارسة الضغط على النظام في سوريا لكي يعود النازحون".

 

وسئل لدى وصوله، قبل ظهر اليوم، إلى مقر مؤتمر "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" في بروكسيل حيث يترأس الوفد اللبناني: لماذا لا تستغلون سياسيا أنكم من الدول التي تستضيف أكبر عدد من النازحين السوريين للحصول على الأموال الكافية؟ أجاب: "لبنان يقوم بواجبه الإنساني المحتم عليه. نحن نود أن نرى نهاية لموضوع النازحين في لبنان، لأنه يشكل عبئا كبيرا على لبنان واللبنانيين جميعا. ونتمنى لو أننا نأتي إلى الاتحاد الأوروبي لكي نناقش موضوع نهاية النزوح السوري في كل من لبنان والأردن وتركيا والعراق. المشكلة قائمة، ولا بد من إيجاد حلول لعودة النازحين بإذن الله".

 

وعن نظرته إلى إعادة العلاقات مع النظام السوري وعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية؟ قال: "هذا قرار تتخذه الجامعة العربية، ولبنان سيكون مرافقا لهذا القرار. بالنسبة إلينا، هذا القرار لا يتعلق بلبنان بل بالجامعة العربية".

 

بالنسبة للتعهدات التي قدمت في العام 2018 وأنها لم تصل كلها إلى لبنان، قال: "المجتمع الدولي يجب أن يعرف أن لبنان لم يعد بمقدوره أن يستمر بالطريقة السابقة، وعليه أن يدفع الأموال التي طلبناها، لأنها ليست ترفا، بل لنزوح سوري كبير في بلدنا، وهو مليون ونصف المليون نازح سوري، ويجب التعامل مع هذا الموضوع بكل مسؤولية".

 

وعما إذا سيكون هناك "بروكسيل 3 و4"؟ أجاب: "نحن نتمنى ألا يكون هناك بروكسيل 4 و5 و6، نتمنى أن تنتهي الأمور في سوريا وأن يعود كل النازحين. ونحن نرى أن أهم حل للنزوح هو العودة، ولذلك يجب الضغط على النظام في سوريا من قبل كل الأصدقاء والحلفاء، لكي يعود النازحون إلى سوريا. ليس من الطبيعي أن يكون هناك 10 مليون نازح خارج سوريا. هذا أمر غير طبيعي".

 

عن المبادرة الروسية قال: "نحن مستمرون بها إن شاء الله".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *