الانتشار المجتمع ← لبنان

  • السيدة الاولى ونظيرتها اليونانية زارتا الجمعية اللبنانية للتوحد والمتحف الوطني

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/04/السيدتان-الأولتان-اللبنانية-واليونانية-في-المتحف-الوطني-11.04.2019-300x200.jpg
السيدتان الأولتان اللبنانية واليونانية في المتحف الوطني

زارت اليونانية الاولى فلاسيا بافلوبولو بمعية اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون، بعد ظهر اليوم، الجمعية اللبنانية للتوحد LAS في بعبدا، في اطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولوس للبنان، ترافقهما قرينة الوزير المرافق البيرت سرحان السيدة جنان سرحان، ومديرة مكتب السيدة الاولى السيدة ميشال فنيانوس، والسيدة سوزان سالم عن الجانب اليوناني.

 

وكان في استقبال عون وبافلوبولوس، عند مدخل الجمعية كل من رئيس بلدية بعبدا انطوان الحلو، رئيسة الجمعية السيدة اروى الامين حلاوة، كاهن رعية بعبدا الاب دانيال الخوري، رئيسة مدرسة العائلة المقدسة الاخت ماري اوجيني شبلي، وعدد من اعضاء البلدية، وفريق عمل الجمعية. اما في الداخل فاستقبلهما التلامذة في حضور ذويهم، منشدين "اغنية اهلا بهالطلة". وبعد كلمة ترحيبية للسيدة حلاوة بالضيفتين، قدم التلميذ علي طليس الى كل منهما لوحتين من رسمه، كما قدم التلميذان عباس حلاوة ورمزي حمصي هديتين من صنعهما، قبل ان تجول اللبنانية الاولى ونظيرتها اليونانية في ارجاء الجمعية وصفوفها مطلعتين على اوضاع التلامذة فيها وما تقوم به الجمعية لتأهيلهم وتدريبهم وتمكينهم من الاندماج في المجتمع.

 

واثنت السيدتان عون وبافلوبولوس على ما تقوم به الجمعية، مشددتين على "اهمية تضافر الجهود في سبيل تمكين من يعانون من التوحد وجعلهم طاقة ايجابية في بيئتهم ومحيطهم".

 

ثم انتقلت اللبنانية الاولى ونظيرتها اليونانية الى المتحف الوطني حيث كان في استقبالهما كل من مدير عام الاثار سركيس الخوري ورئيسة مجلس ادارة المديرة العامة للمتاحف آن ماري عفيش اللذين رافقا السيدتين عون وبافلوبولوس في جولتهما على طوابقه، حيث اطلعتا على معروضاته بالاضافة الى اهم القطع الاثرية فيه التي تعود لعصور وحضارات ما قبل التاريخ، مرورا بالحضارات الرومانية والبيزنطية واليونانية والكلدانية، ووصولا الى تاريخنا المعاصر.

 

وابدت بافلوبولوس اعجابها بالمعروضات مثنية على "الجهد الذي يبذل في سبيل المحافظة عليه لتكون شاهدا على الارث الثقافي والحضاري للبنان وشعبه".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *