الانتشار عربي دولي - سياسة أمن ← العالم

  • الشرطة الهندية أعلنت مقتل أحد المسؤولين عن الهجوم الانتحاري في كشمير

أعلنت الشرطة الهندية، اليوم، مقتل واحد من "ابرز المتآمرين" في الهجوم الانتحاري منتصف شباط، والذي قتل خلاله 40 على الاقل من القوات شبه العسكرية الهندية في كشمير.

 

وكان مداسير احمد خان، الذي قتل أمس، كما تقول السلطات، أحد كبار قادة جماعة "جيش محمد"، في باكستان، والتي اعلنت مسؤوليتها عن هجوم 14 شباط.

 

واثار هذا الهجوم، الاكثر دموية منذ بداية الانتفاضة في 1989 على نيودلهي في هذه المنطقة المضطربة، ردا تمثل بضربة هندية على ما قالت نيودلهي إنه مخيم للتدريب لـ"جيش محمد" على الاراضي الباكستانية. واعقبت ذلك معارك جوية هندية-باكستانية، واسرت باكستان طيارا هنديا أفرج عنه بعد يومين.

 

واعلنت شرطة كشمير الهندية اليوم ان تحقيقا كشف ان مداسير كان واحدا من "ابرز المتآمرين" المسؤولين عن هجوم 14 شباط.

 

وقتل الاخير في مدينة ترال باقليم بولواما حيث وقع الهجوم الدامي. وقالت الشرطة ان "مسلحا آخر قتل معه يتحدر من باكستان".

 

واعلن الجنرال كانوال جيت سينغ ديلون، الذي يقود الجيش في كشمير الهندية، اليوم، إن 14 مسلحا مفترضا من جماعة "جيش محمد"، منهم 6 مسؤولين، قتلوا خلال عملية شنت بعد الهجوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *