الانتشار الإقتصادي - محليات ← لبنان

  • اللقيس من زحلة: نعمل وفق الاولويات ولا استطيع ان اكون بدولتين في وقت واحد

إستهل وزير الزراعة حسن اللقيس زيارته الى زحلة، صباح اليوم، بزيارة مطرانية سيدة النجاة للروم الملكيين الكاثوليك، حيث كان في استقباله المطران عصام يوحنا درويش في حضور وزير البيئة فادي جريصاتي، ممثل وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد والنائب عبد الرحيم مراد ايلي نورية، النواب ميشال ضاهر، سليم عون ومحمد القرعاوي، الوزراء السابقين عادل قرطاس، خليل الهراوي وكابي ليون، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، ممثل متروبوليت زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران انطونيوس الصوري الأرشمندريت جورج معلوف، ممثل مطران زحلة والبقاع للموارنة جوزف معوض الأب شربل غنطوس، النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم، المدير العام السابق في المديرية العامة لرئاسة الجمهورية عدنان نصار، رئيس دائرة الأمن العام الأولى في البقاع العقيد الركن بشارة ابو حمد، رئيس بلدية الفرزل ملحم الغصان، مدير مصلحة الزراعة في البقاع خليل عقل على رأس وفد من المصلحة، عضو مجلس ادارة مؤسسة ايدال مرشد الحاج شاهين، رئيس جمعية تجار زحلة زياد سعادة، رئيس تجمع الصناعيين في البقاع نقولا ابو فيصل، رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع ابراهيم الترشيشي، نقيب مزارعي البطاطا في البقاع جورج الصقر، رئيس جمعية مستوردي مستلزمات الإنتاج الزراعي ميشال عقل، وفد من مزارعي البقاع الغربي وكهنة الأبرشية.

 

وقال اللقيس: "نحن في وزارة الزراعة جاهزون لتقديم كل انواع التعاون والدعم من خلال علاقاتنا بالخارج، الوزارة جزء من منظومة غرفة التجارة والصناعة والزراعة وكل الخطوات التي نقوم بها هي لمصلحة التجار والمزارعين، نعمل لتلبية طوحاتكم واقتراحاتكم وآراءكم لنخرج بما يتوافق مع مصلحتكم، كلنا امل ان نكون يدا واحدة لمصلحة اللبنانيين والمزارعين".

 

ورداً على سؤال، قال: "نعمل وفق الاولويات ولا استطيع ان اكون بدولتين في وقت واحد، هناك بعض المشاكل في الاردن بتأخير الشاحنات، سنزور الاردن الاسبوع المقبل لحل الامور العالقة علما اننا نستورد منتوجات زراعية من الاردن".

 

ورداً على سؤال آخر قال: "لن نأخذ الموضوع الى السياسة، نهتم بمعالجة الشأن الزراعي والاقتصادي، حدودنا مفتوحة امام التهريب، وعلى الجمارك ان تقوم بدورها بوقف عمليات التهريب".

 

بدوره أكد وزير البيئة، خلال الاجتماع، ان "التهويل في موضوع التلوث والاستمرار بمفهوم التعميم مضر لكل القطاعات اللبنانية، وهناك اماكن في البحر ملوثة ولكن هناك ايضا اماكن غير ملوثة وكل الانتاجات الزراعية المصدرة تخضع لفحوصات متنوعة وكلها سليمة، فحرام ان نستمر بعملية التهويل، ونحن مستمرون بعملية المعالجة، ومحطات التكرير قيد التلزيم ونحن بحاجة الى سيدر التي تتضمن أموالا لهذه المعالجة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *