الانتشار الإقتصادي - محليات ← لبنان

  • الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تستضيف برنامج الحوار الإقتصادي عن سبل مساهمة الاسواق المالية في تعزيز التمكين للمرأة

إستضافت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية ولجنة الاقتصاد والعمل في مركز التدريب التابع لها في بعبدا، في اطار سلسلة البرامج وورش العمل التوعوية التي تنظمها الهيئة الوطنية مع اللجان المختصة فيها، وبرنامج الحوار الاقتصادي الذي تعده وتنظمه الاعلامية غادة بلوط زيتون، بالشراكة مع مركز الامم المتحدة للاعلام UNIC، وبرعاية عدد من الوزارات، بهدف "تعزيز التمكين الاقتصادي والمالي للمرأة والشباب تحت شعار "معا لتحويل الطاقات الى قوى انمائية مستدامة".

 

وتناولت الندوة في محاورها "دور الاسواق المالية في تعزيز التمكين الاقتصادي والمالي للمرأة"، مع عضو المكتب التنفيذي في هيئة الاسواق المالية سامي صليبا.

 

بداية، عرضت الاعلامية زيتون "أهمية الاسواق المالية كمركز رئيسي للتنمية المستدامة من خلال توظيف المدخرات في المشاريع الاستثمارية التي تؤسس لفرص عمل جديدية وتساهم في تطوير البنى التحتية والخدمات الرئيسية مثل الصحة والتعليم وغيرها.

 

وتلتها مداخلة لرئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز موضحة، أنه "من اجل تمكين المرأة اقتصاديا وماليا، يجب ان نبدأ بتحضير الأطر التشريعية والتنظيمية التي تحمي حقوق المرأة وتكرس مفهوم النوع الاجتماعي في المؤسسات كافة".

 

وتطرقت الى "دور الهيئة في تعديل واستحداث لبعض القوانين بما فيها تعديل لاجازة الامومة، وقانون العنف الأسري، وبالتوازي مع ما تعمل عليه اليوم على مستوى اجازة الأبوة والضمان الاجتماعي. أما على مستوى الدور القانوني، فتعمل الهيئة على اعداد ورش العمل التوعوية والتدريبية للنساء لإيمانها بأن إعداد المرأة وتدريبها يعتبر ناقصا إن لم يتم تشبيكها بالجهات المانحة والتي توفر لها التمويل اللازم لمشاريعها وأفكارها. وهنا تأتي أهمية هذه الورشة التوعوية مع هيئة الأسواق المالية والتي ستكون لنا معها سلسلة ندوات خلال العام 2019 بهدف تعزيز الثفافة المالية والاقتصادية للمرأة اللبنانية".

 

ثم دار نقاش بين صليبا ورئيسة لجنة الاقتصاد والعمل في الهيئة فريدة الريس، وعضو المكتب التنفيذي في الهيئة المحامية الدكتورة هانية حمود والحضور حول "مفهوم الأسواق المالية وما تقوم به هيئة الأسواق في لبنان من مهمات تنظيمية ورقابية لحركة السوق وفقا لأحدث المعايير العالمية التي تضمن حقوق المتعاملين وتحميها، والتي ساهمت في انضمام لبنان الى عضوية الاتحاد العالمي للأسواق المالية IOSCO وما يحضر له لبنان اليوم على صعيد اطلاق منصة التداول الالكترونية التي تساهم في تطوير رأس مال الشركات الناشئة، وكيف يمكن المرأة الافادة عبر أفكار المشاريع الابتكارية أو عبر التعاونيات من فرصة التعامل مع منصة التداول الالكترونية والاسواق المالية، وهذا ما يلتقي مع ما تقوم به الهيئة مع مؤسسة "المجموعة" من تأمين القروض للنساء وكيف يمكن تحويل هذه المشاريع والافكار الى مؤسسات مساهمة يمكن تحويلها الى أدوات مالية عبر المؤسسات المالية المختصة وطرحها للتداول".

 

وتخللت النقاش المفتوح طروحات عدة ساهمت في توضيح "ماهية الاسواق المالية وشروط التعامل معها وكيف يمكن الهيئة ان تساهم في مشاركة المرأة عبر مشاريعها في التعامل عبرها والافادة منها".

 

ويبث البرنامج بالشراكة مع مركز الأمم المتحدة للاعلام UNIC و"الوكالة الوطنية للاعلام".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *