الانتشار الفني - محلي ← لبنان

  • بعد إعلانها الصادم عن مرضها... إليسا تتوجه بطلب إلى جمهورها!

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/08/اليسا-300x216.jpg

تحول إطلاق إليسا لفيديو كليب "إلى كلّ اللي بيحبوني"، إلى حديث روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كشفت فيه عن تفاصيل رحلة علاجها مع مرض سرطان الثدي حتى الشفاء منه.

 

وكشفت اليسا عن إصابتها بمرض سرطان الثدي مع إصدار كليبها الجديد بعنوان "الى كلّ اللي بيحبوني"، من توقيع المخرجة أنجي جمّال.

 

ويوثّق الكليب اللحظات التي عاشتها اليسا بالتواريخ والتسجيلات الصوتيّة والصور، منذ لحظة اكتشافها المرض، مروراً بتلقيها العلاج والمضاعفات التي طالولتها خلال هذه المرحلة ومن ضمنها اللحظة التي سقطت فيها على المسرح في دبي قبل فترة قصيرة خلال احياء حفل لها. مستعينة بزملاء لها هم اصدقاء عايشوا معها هذه الفترة لاعادة تمثيل المشاهد.

 

وفي ختام الكليب، رسالة مؤثرة من إليسا جاء فيها "أنا تعافيت.. قاومت المرض وغلبته.. الكشف المبكر لسرطان الثدي قادر على إنقاذ حياتك، لا تهمليه واجهيه. افعلي ذلك، مش كرمالك كرمال اللي بيحبوكي".

 

وبعد الضجة الكبيرة التي أحدثها الفيديو كليب ،غرّدت إليسا على حسابها على "تويتر"، موجهة رسالة الى الأشخاص الذين تأثروا كثيراً وكتبت: "لا يجب أن يبكيكم هذا الفيديو كليب. بل يجب أن يكون سبباً للابتسامة والسعادة والامتنان".

 

وحاولت إليسا أن تعطي الأمل للناس من خلال التغريدة، فتابعت قائلة: "يمكننا محاربة السرطان في حال اكتشفناه في مراحل مبكرة. أحبكم جميعاً".

 

وفي اتصال هاتفي عبر شاشة الـ "MTV" ضمن نشرة الاخبار المسائية، تحدثت اليسا عن تجربة إصابتها بمرض سرطان الثدي، فقالت: “إنّني تخطيت هذه التجربة وإلّا لما كنت استطعت تقديم الفيديو كليب الجديد بهذه الطريقة.. لقد قرّرت أن أتكّلم اليوم بعدما شفيت نهائياً لأنّني لم أكن أريد أن أُظهر للعالم إلّا الجانب الذي أريدهم أنّ يروني به”. وتابعت: “اخترت أن أكشف اليوم عن هذا الأمر لأنّ ما قلته يعني أيّ إنسان أينما وجد، ومرض السرطان طرق أبوابنا جميعاً… هناك كثر يسمعونني في هذه اللحظة ويواجهون هذا المرض، وهناك كثر يتحملون مع أفراد عائلاتهم هذا النوع من الوجع والخوف، ودائماً يكون ذلك أصعب على الأشخاص المحيطين بالمريض.. وبالتالي التوقيت في الكشف عن الأمر هو كي أكون قدوة ومثلاً للقوّة وليس للخوف، وأنا لم أتوقف عن العمل ولا لحظة”.

 

وأوضحت اليسا أنّها شخص يهتم بإجراء الفحوصات دورياً، “وذلك ساعدني على أن أقضي على هذا المرض بسرعة”. وإذ أكّت أنّها تخطت مرحلة كبيرة وصعبة، قالت: “أنا متأثرة جدّاً جرّاء كمية المحبة التي وجدتها، ولا أريد أن أقول التعاطف لأنّني لا أحب هذا التعبير. واليوم أقول إلى كل سيدّة إنّني أعرف بماذا تشعرين، وإنّ كنت قوية لا يمكن للمرض أن يتغلّب عليك. وبالتالي المحبة هي من أهم الأمور التي تحصل مع المريض، وهي مرحلة مهمة للشفاء، فكلّ سيدّة يجب أن تجري كشفاً دورياً وهذا الأمر ضروري وأساسي”.

 

بدورها كشفت المخرجة اللبنانية أنجي جمّال في سلسلة تغريدات عن قرارها في تحويل قصة انتصار الفنانة إليسا على مرض سرطان الثدي وروت القصة الكاملة وراء هذا الفيديو كليب.

 

وجاء في تغريدات جمّال: "اتصلت بي إليسا في أحد الأيام وقالت: "أريد أن أخبر قصتي، فيما كنّا نحضّر لكليبها الجديد...أرسلت لي كل التسجيلات الصوتية التي سمعتموها في الكليب، من دون أن تعلم أنني سأجد فيها الطريقة الأفضل لتجسيد الرسالة التي تريد أن توصلها من خلال مسيرتها مع المرض والألم والنجاة".

 

وأضافت: "لم نكن نصوّر او نعمل، كنّا نمرّ في تلك اللحظات معها مجدداً، نعيشها مجدداً، وما رأيتموه هي دموع حقيقية".

 

وختمت جمّال بتغريدة موجهة إلى إليسا: "أقدّر وأحترم قوتك وشجاعتك وقلبك. آمل أنني تمكنت من تجسيد رسالتك".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *