الانتشار المجتمع ← لبنان

  • جامعة ''المعارف''..بين الأصالة ومواكبة روح العصر والتطور التكنولوجي

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/10/IMG-20181004-WA0030-300x204.jpg
د. حسين ناصر مدير مديرية شؤون الطلاب

يتمتع لبنان بنظام تعليم فريد وهو مزيج من الطرق التعليمية الاوروبية والامريكية. كما يتميز بجودة التعليم على كافة الاصعدة والاختصاصات. فجامعاته ومعاهده العلمية تضاهي اكبر المؤسسات التعليمية العالمية جودة ورفعة.

 

ويضم لبنان ما يقارب 40 جامعة، ويعتبر بعضها من الجامعات المهمة والمعروفة عالمياً، ومنها جامعة "المعارف".

 

جامعة المعارف مؤسّسة تربويّة أكاديميّة من مؤسّسات التّعليم العالي في لبنان، رُخصّت بموجب مرسوم رقم 7265 بتاريخ 22/12/2011، وباشرت التّدريس عام 2015.

 

تُرحّب الجامعة بالشباب والشابات من مختلف أنحاء لبنان على اختلاف فئاتهم ومذاهبهم وانتماءاتهم ومناطقهم، وتعمل جاهدة على توفير المستوى العلمي الراقي والمميّز، وعلى رعاية البيئة العلمية والإبداعية المنتجة للعلوم والمعارف المتعددة.

 

يقع مبنى الجامعة في العاصمة بيروت، على طريق المطار، وهي تعمل على تشييد مجمع جامعي شامل، وكذلك على افتتاح فرعين جديدين في النبطية وبعلبك. تعتمد الجامعة نظام الفصول الدّراسيّة، موزعة سنويًّا على ثلاثة فصول: الخريف، الربيع والصيف، كما تعتمد نظام الوحدات الذي يسمح للطلاب بتسجيل عدد محدّد من الوحدات الدراسية سنويًّا. أما اللغتان المعتمدتان في التعليم فهما الإنكليزية والعربية.

 

توفّر الجامعة 28 اختصاصًا ضمن خمس كليّات: الهندسة، العلوم، إدارة الأعمال، الإعلام والفنون، الأديان والعلوم الإنسانيّة، وقسم الترجمة واللغات. أما الاختصاصات فهي التالية:

 

- كلية الهندسة: الهندسة المدنية، هندسة الكهرباء والإلكترونيك، هندسة الميكانيك وهندسة تكنولوجيا الحاسوب.

 

- كلية العلوم: الإحصاء التطبيقي، علوم الحاسوب، الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، وعلوم الأحياء.

 

- كلية إدارة الأعمال: الموارد البشرية، العلوم المالية والمصرفية، المحاسبة، الاقتصاد، الإدارة، نظم المعلومات والأعمال، إدارة الاعمال الدولية، التسويق.

 

- كلية الإعلام والفنون: الإذاعة والتلفزيون، الصحافة، العلاقات العامة والاعلان، علوم الاتصال.

 

- كلية الأديان والعلوم الانسانية: الترجمة واللغات، العلوم الإسلامية، الفلسفة وعلم الكلام، علوم القرآن والحديث، التاريخ والحضارة المقارنة، والأديان المقارنة.

 

وتواكب الجامعة تطوّر التكنولوجيا في عمليتها التعليمية، لإعداد الكفاءات العلمية في مختلف حقول العلم والمعرفة، من خلال تقديم تعليم متميّز، وتأسيس برامج إبداعية بحثية تسهم في بناء المجتمع وتطويره. وفي الوقت الذي توفّر فيه الجامعة 28 اختصاصًا في مجالات متنوعة، مرخصة من قبل الدولة وتعمل الآن على الترخيص لكليّة التربية، ولاختصاصات جديدة في الكليّات السابقة، إضافة إلى برامج الماجستير.

 

هذا وأوضح الدكتور حسين ناصر مدير مديرية شؤون الطلاب في حديث لـ "الانتشار" أن "الجامعة تؤمن بالاضافة الى كل ما سبق من اختصاصات، بيئة آمنة ومتابعة حثيثة لطلابها في كافة النواحي والمجالات سواء الاكاديمي والاجتماعي أو النفسي عبر تخصيص برامج توعوية وتأهيلية وارشادية، لتحقيق رؤية الجامعة وهي الموائمة بين الأصالة ومواكبة روح العصر والتطور التكنولوجي. وتهتم ايضا بالرياضة والثقافة العامة".

 

ونوه ناصر بالكادر التعليمي المميز الذي يحمل خبرات وتجارب عالمية، والفريق الاداري الذي يولي الطالب اهتماما خاصا. ناهيك عن التجهيزات المختبرية لمختلف الكليات التي أمنتها الجامعة من أجود المصانع لكلية الهندسة والعلوم والاعلام والادارة.

 

وأكد ناصر أن "الجامعة تعمل على تأهيل الخريج ورفع كفاءاته ليكون جاهزا للاندماج في سوق العمل. فبالاضافة الى المواد العلمية- النظرية، يتلقى الطالب برامج تدريبية في مؤسسات راقية ضمن اختصاصات الطلاب في الكليات المذكورة".

 

وفي الشق الاجتماعي، أشار ناصر بأن "معظم الطلاب في الجامعة يستفيدون من منح وحسومات دراسية، لان الجامعة تُؤمن بحق جميع الطلاب بالتعلم، فتؤمّن منح دراسية مبنية على نتائج الثانوية العامة، أو على أساس الحالة الاجتماعية للطالب ولأبناء العاملين في المؤسسات الرسمية والأمنية، بالاضافة الى مِنح التفوق العلمي والرياضي".

 

وختم ناصر بأن "جامعة "المعارف" تعتبر العلم رسالة وفضيلة وليس مهنة وتجارة. ونسعى مع طلابنا لانتاج العلم وليس تقديمه فقط".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *