الانتشار المجتمع ← لبنان

  • حفل عشاء خيري للاسعاف الشعبي

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2017/11/شاتيلا-يتوسط-المكرمين-08.11.2017-300x200.jpg
شاتيلا يتوسط المكرمين

أولمت "هيئة الإسعاف الشعبي" عشاء خيريا في مركز توفيق طبارة، حضره الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور عبداللطيف دريان، النائب السابق عدنان طرابلسي، المدير العام السابق لقوى الامن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، مستشار الوزير فيصل كرامي الدكتور إبراهيم محسن، نقيب المحامين السابق عصام كرم، المرشح لمنصب نقيب المحامين في بيروت عزيز طربيه، المحامي خليل بركات ممثلا المؤتمر القومي العربي، أمين سر منبر الوحدة الوطنية وليد حموية، المهندس غسان الطبش ممثلا الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين - المرابطون، هيثم القيسي ممثلاً رئيس حزب "الحوار" المهندس فؤاد مخزومي، الى فاعليات إجتماعية وثقافية وممثلي هيئات إنسانية.

 

وتخلل العشاء تكريم كل من: رئيس مؤسسات المعهد العربي التربوية النائب السباق حسين يتيم، نقيب المحامين السابق ميشال خطار، رئيس بلدية المينا عبد القادر علم الدين، رئيسة المجلس العربي الفلسطيني السيدة سامية الأيوبي خرطبيل، الشاعرة هدى ميقاتي والمحامي مصطفى عجم.

 

بداية، تحدث المنسق العام لهيئة الإسعاف الشعبي عماد عكاوي فتحدث عن مواصفات المكرمين، مؤكدا أن "مسيرة الإسعاف الشعبي مستمرة رغم الصعاب لتحقيق أهداف سامية وزرع الأمل في مواجهة المرض والألم والحرمان".

 

وثم تحدث المكرمون شاكرين الهيئة على التكريم مشيدين بأعمالها ودورها.

 

أما رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا فحيا المكرمين "الذين يستحقون كل الشكر والتقدير على نشاطهم، لأنهم مثل عليا في التضحية والعطاء في مختلف المجالات".

 

وقال: "في ذكرى وعد بلفور المشؤوم، كيف يمكن أن نتقبل في ظل الخريف الإستعماري الذي سموه زورا ربيعا عربيا، نظرية تصدير الديمقراطية للأمة العربية".

 

وأضاف: "إن الإستعمار لا يلام، بل يجب توجيه اللوم الى النظم العربية التي عليها مسؤولية التصدي ورد التحدي".

 

ودعا شاتيلاً اللبنانيين الى "التمسك بالوحدة الوطنية وهويتنا العربية الجامعة".

 

وقدم رئيس مؤسسات المعهد العربي التربوية النائب السابق حسين يتيم لوحات تذكارية عربون وفاء وتقدير لرئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا والمنسق العام لهيئة الإسعاف الشعبي عماد عكاوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *