الانتشار اللبناني - محليات ← لبنان

  • رئيس الجمهورية تابع التطورات عند الحدود.. وتيننتي يعلن أن الوضع مستقر وتحت السيطرة

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/01/الرئيس-عون-مستقبلاً-مطر-والخازن-11.01.2019-300x200.jpg
الرئيس عون مستقبلاً مطر والخازن

تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التطورات الميدانية عند الحدود الجنوبية، في ضوء التعديات الاسرائيلية المتمثلة بتشييد الجدار العازل في النقاط المتنازع عليها قبالة مستعمرة مسكاف عام، والتي كانت محور درس ومتابعة في الاجتماع الذي عقده المجلس الأعلى للدفاع أمس برئاسته، واطلع على المعلومات المتوافرة حول التحركات الاسرائيلية على الحدود الجنوبية والاتصالات التي بدأها لبنان لمواجهة هذه التحديات، وقد أعلن الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" أندريا تيننتي، في بيان، ان "الوضع على الحدود مستقر وتحت السيطرة، وان جنود اليونيفيل على الأرض للمحافظة على الهدوء" وأضاف: "إن القائد العام لليونيفيل اللواء ستيفانو ديل كول على اتصال دائم بالأطراف للتوصل إلى حل للقضية العالقة".

 

يتلازم ذلك مع الإرباك الذي أحدثته التصريحات السياسية عن احتمال تأجيل القمة الإقتصادية التنموية الاجتماعية العربية في بيروت بسبب التأخر بتأليف الحكومة وتوجيه الدعوة لليبيا من دون سورية، وفي هذا السياق يأتي وصول الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس مكتب الامين العام السفير حسام زكي طائراً من القاهرة على رأس وفد قوامه مدير ادارة المراسم في الجامعة الوزير المفوض عبد الحميد حمزة ومدير ادارة المؤتمرات وشؤون المقر الوزير المفوض احمد مصطفى لمتابعة الاجراءات اللوجستية الخاصة بالقمة في دورتها الرابعة التي من المقرر ان تستضيفها بيروت في 19 الحالي و20 منه.

 

وكان في استقباله على أرض مطار رفيق الحريري الدولي مدير المركز القانوني للجامعة في بيروت السفير عبد الرحمن الصلح والديبلوماسي في مكتب الجامعة يوسف السبعاوي والديبلوماسي رامي حامدي ممثلاً مديرية الشؤون السياسية في وزارة الخارجية والمغتربين ولدى سؤاله اكتفى زكي مجيباً: "القمة في موعدها".

 

أما بالنسبة الى التجاذبات في لبنان بشأن انعقادها قال: "التجاذبات سياسية داخلية ولا تخص الجامعة العربية، فالجامعة معنية بانعقاد القمة ونحن هنا لوضع الترتيبات مع السلطات اللبنانية لانعقادها، والقمة في موعدها إن شاء الله".

 

إلى ذلك، كانت للرئيس عون سلسلة لقاءات تناولت مواضيع مختلفة، إضافة إلى لقاءات ديبلوماسية.

 

وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون في قصر بعبدا، رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، اللذين وجها اليه دعوة لحضور قداس عيد مار مارون في التاسع من شهر شباط المقبل. كما جرى عرض الأوضاع العامة في البلاد.

 

ديبلوماسياً، استقبل الرئيس عون، سفير هنغاريا جيزا ميهاليه، الذي جاء مستطلعا تفاصيل المشروع الذي تقدم به رئيس الجمهورية إلى الأمم المتحدة، لإنشاء "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار في لبنان".

 

كما التقى الرئيس عون سفير لبنان لدى جمهورية كوريا انطوان عزام الذي أطلع رئيس الجمهورية على الدور الذي تقوم به الكتيبة الكورية العاملة ضمن اطار قوات ال"يونيفيل" في حفظ السلام والأمن في الجنوب، ودعم كوريا الدائم للبنان في المحافل الدولية.

 

وتم عرض سبل تطوير العلاقات بين البلدين حيث أكد السفير عزام "اهتمام كوريا بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع دول منطقة الشرق الاوسط، واعتبارها لبنان بوابة عبور إلى دول الجوار". وقد زود الرئيس عون السفير عزام بتوجيهاته.

 

كذلك زاره سفير لبنان في الارجنتين جوني ابراهيم وعرض معه العلاقات اللبنانية - الأرجنتينية وسبل تطويرها في المجالات كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *