الانتشار المجتمع ← لبنان

  • رئيس الجمهورية منح نهاد داغر وسام المعارف المذهب المكرم

منح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بوزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس خوري وسام المعارف المذهب - الدرجة الاولى، الى الدكتور نهاد داغر، في حفل أقيم ظهر اليوم في السراي الحكومي، وحضره الامين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة، امين عام مجلس الوزراء المهندس فؤاد فليفل، عميد كلية الزراعة في الجامعة الاميركية الدكتور ربيع المهتار وافراد العائلة.

 

بداية، ألقى الوزير الخوري كلمة، قدم فيها نبذة عن داغر، فقال: "نال الدكتور داغر شهادة البكالوريوس من الجامعة الاميركية والماجستير والدكتوراة من جامعة اياوا، وأصبح استاذا في كلية الزراعة عام 1975، وعميدا للكلية عام 1996، والان هو عميد الشرف الدائم. نجح الدكتور داغر باضافة برنامجين دراسيين على برامج التدريس في الكلية هما: برنامج تخطيط البيئة والمساحات الخضراء وبرنامج تصنيع الاغذية وادارتها، ونال دعما دوليا لكل هذه البرامج. كما نال عددا من التهاني الدولية من مراكز مرموقة وجمعيات علمية مثل المعهد الاميركي للتغذية وجمعية علوم الدواجن الاميركية، وتم تكريمه من قبل هذه الجمعيات العالمية عام 2012 وتم انشاء فرع لها في لبنان".

 

اضاف: "للدكتور داغر ما يزيد عن مئة بحث علمي وشارك بتأليف كتب ومجلدات علمية عدة، وكذلك بحث عن التعليم العالي في منطقة الشرق الاوسط".

 

وأعلن ان "من أهم مساهماته، زيادة الاقبال على كلية الزراعة في الجامعة الاميركية من 300 الى 600 طالب، وت تخريج اجيال من الطلاب ومنهم: امين عام مجلس الوزراء وآخرون"، مؤكدا ان داغر "مشهود له باستقامته وحسن معشره وصداقته وهدوئه الرصين المتمكن من علمه وسعيه وسعة اطلاعه".

 

وقال: "ان تقليد الدكتور داغر وسام المعارف هو فخر للمعارف في لبنان، وهو يشرف الوسام كما سيشرف به".

 

وختم: "ايها الحضور الكرام، تقديرا لعطاءات الدكتور نهاد داغر من اجل لبنان، قرر فخامة رئيس الجمهوريةالعماد ميشال عون منحه وسام المعارف المذهب- الدرجة الاولى، وكلفني وشرفني ان أقلده اياه في هذه المناسبة، وان اتقدم منه بأحر التهاني".

 

والقى الدكتور داغر كلمة بالمناسبة، شكر فيها الوزير الخوري "على كلمته والشرح المسهب عن اعمالي وانجازاتي خلال نصف قرن من العمل"، وقال: "أشكر فخامة رئيس الجمهورية على هذا التكريم، فهذا الوسام ليس موجها لشخصي فقط ولكن للعلم في لبنان وللعلماء اللبنانيين الذين يعملون في ظل ظروف صعبة جدا".

 

اضاف: "العلم كما نعلم جميعا هو أساس التنمية، ومن دونه التنمية لن تكون مستدامة. اذا على الحكومة اللبنانية ان تشجع العلم والعلماء".

 

وتابع: "عندما تأسس معهد البحوث العلمية في الستينات، ذكر وقتها ان المجلس الوطني سيعطى واحدا في المئة من ميزانية الدولة، ولكن الميزانية لم تصل الى نصف في المئة، والدكتور معين حمزة جاهد خلال سنوات عدة وحاول ان يزيد الميزانية، وتوفق نوعا ما، وساهم المعهد في ابحاث عدة في الماضي، وبفضل هبات تمكن من القيام ببعض الاعمال، وتوجه بالشكر للمجلس الوطني للبحوث العلمية".

 

وأكد "أن التكريم موجه أيضا الى جميع الطلاب من جميع انحاء العالم، وخصوصا طلاب الماجستير، ومنهم المهندس فؤاد فليفل والدكتور عباس ياغي. كما ان التكريم موجه ايضا الى الجامعة الاميركية في بيروت، فشكرا لها لانها حضنتني تقريبا منذ نصف قرن وأعطتني المجال لأقدم أبحاثي واعمالي. والشكر اخيرا لزوجتي وعائلتي".

 

وختاما، أخذت الصور التذكارية وأقيم حفل كوكتيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *