الانتشار المجتمع ← لبنان

  • رمزي حيدر يولم على شرف رئيس مجلس النواب في دولة غينيا بيساو

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/01/العشاء-التكريمي-لرئيس-مجلس-النواب-الغيني-ويبدو-حيدر-إلى-يمينه-وجابر-عن-يساره-08.01.2019-300x233.jpg
العشاء التكريمي لرئيس مجلس النواب الغيني ويبدو جابر إلى يساره وحيدر عن يمينه

أولم الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل رمزي حيدر عشاء في فندق "الكورال بيتش" على شرف رئيس مجلس النواب في دولة غينيا بيساو سيبريانو كاساما والوفد المرافق، في حضور النائب ميشال موسى ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب النائب ياسين جابر، مدير الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير بلال قبلان، الأمين العام للشؤون الخارجية في مجلس النواب بلال شرارة، قنصل غينيا بيساو في لبنان أمين سليمان، نواب رئيس الجامعة: القنصل ايليا خزامي، القنصل العام حكمت ناصر، جهاد الهاشم، الأمين العام المركزي جان عازار والامين العام المساعد احمد عاصي، الرئيس الفخري للمجلس القاري الأفريقي رئيس الجالية اللبنانية في ابيدجان نجيب زهر، الرئيس الفخري للجالية اللبنانية في غانا محمد عضيمات والقناصل: علي سعادة، رضا خليفة، محمد احمد العبد الله، الياس عيد، زاهر مخدر ومحمد فقيه، وفاعليات إغترابية وأركان الإغتراب اللبناني في أفريقيا.

 

وألقى القنصل حيدر كلمة قال فيها: "يسعدني أن أرحب بكم في هذه الأمسية السعيدة في رحاب مطلع هذه السنة، حيث أتمنى لكم ولعائلاتكم ولكل المغتربين المنتشرين في كل أرجاء العالم وكذلك للدول والشعوب المضيفة الأمن والسلام والتقدم والإستقرار، آملا أن يكون هذا العام عام خير وبركة على الإنسان في كل مكان، كما أننا ننشد ونتمنى نسج أطيب العلاقات الأخوية مع شعوب أفريقيا ودولها لا سيما مع دولة غينيا بيساو، سواء مع مؤسسات الدولة اللبنانية أو مع الجاليات اللبنانية".

 

أضاف: "نحن سعداء اليوم بهذه الزيارة الكريمة لرئيس المجلس النيابي لغينيا بيساو والوفد المرافق، ونرجو نجاحها في إطار تعزيز وتمتين العلاقات بين بلدينا، وتعزيز العلاقات وتمتينها هو منهج نسعى اليه ونعمل لترسيخه مع كل الدول الصديقة، وخصوصا الإفريقية منها، لما للقارة الخضراء من موقع مهم في قلوب اللبنانيين وخصوصا المغتربين منهم، الذين تآلفوا وتآخوا مع الشعوب المضيفة لهم، وتأقلموا مع عاداتهم وتقاليدهم، وهذه ميزة خاصة بالمغترب اللبناني بشهادة العالم أجمع".

 

ثم ألقى المحتفى به رئيس مجلس النواب في غينيا بيساو كلمة قال فيها: "اسمحوا لي أولا أن أقدم شكري لدعوتنا إلى هذا العشاء، هذا شرف كبير لنا أن نكون في هذا البلد الجميل الذي يعزز بسبب تنوعه الثقافي والديني التوازن ضروري لتطوره.

 

العلاقات بين شعبينا سمحت لنا حضورنا في هذا البلد الشقيق ومن خلال ذلك تبادل الخبرات من أجل إقامة مسارات نحو علاقات مثمرة وتعاون منتج. العلاقة الجيدة الموجودة بين غينيا ولبنان واضحة أيضا من خلال الجالية اللبنانية في غينيا وتفاعلها القوي في بلدنا، وحكومتنا تحميها وعلاقتنا ممتازة معها.

 

ويكفي أن القنصل اللبناني السيد سليمان مقدر جدا ومحبوب جدا من الغينيين والحكام في غينيا. ونحن نريد بذل كل الجهود لتعزيز العلاقات بين بلدينا في كل المجالات طبعا بمساعدتكم".

 

وتوجه الى رئيس الجامعة: "نحن نعتمد كثيرا على المستثمرين والذين التقيت بهم اليوم لمساعدتنا في كل المجالات السياحية والتعليم والفوسفات وكل الموارد في بلدنا والبترول الذي اكتشفناه، ولكن لم نستثمره بعد، والخبرات في البلدان الشقيقة مثل بلدكم. نحن نرى أن هناك مجالات مربحة ليس فقط في مجال الثقافة، ولكن أيضا في كل المجالات التعليمية، ونحن مهتمون بها ايضا. أود أن أقول لكم إنه في الأمم المتحدة غينيا هي دائما الى جانب كل مقترحات الحكومة والشعب اللبناني، ونقوم في الأمم المتحدة بالتصويت معها، وسنستمر كذلك".

 

وأضاف: "زيارتي تفتح المجال ليس فقط على مستوى الاستثمار، ولكن في توحيد علاقات متينة أكثر، ولكن أكرر أنه في كل المجالات التي يريد اللبنانيون تبادلها في غينيا نحن جاهزون. نحن بلد لديه مليونا نسمة. تعالوا إلى غينيا لدينا السلام، ولا تترددوا على مستوى الثقافة. نحن نعتمد عليكم جميعا في كل المجالات".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *