الانتشار الإقتصادي - محليات ← لبنان

  • شهران على ''الهبة'' التي قدمها مخزومي لبلدية بيروت... والوضع مكانك راوح

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2019/02/فؤاد-مخزومي-مجلس-نواب-300x158.jpg
رئيس حزب "الحوار الوطني" النائب فؤاد مخزومي

تساءل مواطنون "بيارتة" عن مصير هبة الأنابيب التي قدمها النائب فؤاد مخزومي لصالح بلدية بيروت، بعد كارثة الطوفان التي ضربت منطقة الرملة البيضاء في تشرين الثاني الماضي.

 

ووجه مواطنون أسئلة عن موعد إطلاق هذا المشروع الحيوي للمنطقة لناحية فصل أنابيب مياه المجارير عن مياه الأمطار، بعد أن أعلن مخزومي عن قرب البدء بتنفيذ المشروع من قبل مجموعة المستقبل التي وضعت الدراسات اللازمة لذلك.

 

واستغرب ناشطون على مواقع التواصل هذا التعتيم على المشروع، والتلكؤ في إعطاء كلمة الإنطلاق لهذه الهبة، متسائلين عما اذا كان هنالك أهداف سياسية تقف وراء التعتيم على مثل هذه الخطوة التي تقدم حلولاً مؤقتة ومجانية لأزمة مجرور الرملة البيضاء.

 

صحيح أن العاصفة الماضية لم تؤدي إلى فيضان خطير كما حصل في العاصفة الأولى إلا أن هذا لا يعني أن الخطر قد زال لا سيما أن المشكلة لم تعالج بشكل جذري حتى الآن.

 

وكان ممثلو رئيس "حزب الحوار الوطني" النائب فؤاد مخزومي وهم المدير التنفيذي لشركة "إينويا الهندسية" وعضو مجلس إدارة مجموعة "المستقبل القابضة" المهندس عماد مخزومي، ورئيس شركة "المستقبل لصناعة الأنابيب" في لبنان أنطوان حبيب، والمهندس جورج عيسى، قد إجتمعوا منذ حوالى 3 أشهر مع رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس جمال عيتاني وخبراء مجلس الإنماء والإعمار لتقديم الدراسات اللازمة لإتمام موضوع الهبة لحل أزمة المجاري التي قدمتها شركة "المستقبل" لصناعة الأنابيب وللمباشرة بتنفيذ المشروع.

 

وبحسب مكتب مخزومي الإعلامي فإن "الدراسة قدمت بالأرقام الدقيقة والمواصفات اللازمة للأنابيب، وتم تقديم العرض والتصاميم الهندسية. وتبين بحسب خبراء البلدية أن المطلوب وصلة إضافية إلى جانب ما قدمته المستقبل للأنابيب، خصوصاً أن المطلوب هو فصل مياه المجارير عن مياه الأمطار.

 

ولكن حتى الآن يبدو أن المشروع عالق في مكان ما. فهل يعاد إطلاقه من جديد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *