الانتشار عربي دولي - سياسة أمن ← لبنان

  • ماكرون ينقل إلى بن سلمان رسالة قاسية جداً

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2018/11/ولي-العهد-السعودي-الأمير-محمد-بن-سلمان-خلال-لقائه-الرئيس-الفرنسي-إيمانويل-ماكرون-في-قمة-العشرين-ببيونس-آيرس-30.11.2018-300x208.jpg
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة العشرين ببيونس آيرس

أجرى، اليوم الجمعة، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لقاء وجيزاً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على هامش قمة مجموعة "G20" الدولية في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

 

وذكر قصر الإليزيه، في بيان، أصدره عقب اللقاء أن ماكرون نقل "رسالة قاسية جدا" لبن سلمان تتعلق بقضيتي مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي والأزمة اليمنية.

 

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلى أن ماكرون لفت خلال لقائه بن سلمان إلى إصرار الأوروبيين على إشراك خبراء دوليين بالتحقيق في مقتل خاشقجي.

 

ونشرت وزارة الخارجية السعودية على حسابها في "تويتر" صوراً تظهر الأمير محمد خلال محادثاته مع بعض زعماء الدول الأعضاء في "G20" بينهم ماكرون.

 

وقبل ذلك قال ماكرون، عبر حسابه في موقع "تويتر"، إنه "كان واضحا جدا في ما يخص السعودية"، مؤكدا أن هذا الموضوع سيمثل أحد القضايا التي ستناقشها الدول الأوروبية المشاركة في القمة غدا السبت.

 

وسبق أن أعلن الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري أن قمة "G20" بالأرجنتين قد تناقش الاتهامات المنسوبة لولي العهد السعودي في قضيتي مقتل خاشقجي والأزمة اليمنية.

 

وتجري هذه الزيارة على خلفية تقارير تحدثت عن قيام النيابة الأرجنتينية، بعد ورود طلب "مناسب" من قبل منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، بالنظر في قضية ضد الأمير محمد مرتبطة بمقتل خاشقجي وعمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

 

وقالت متحدثة باسم الإليزيه لشبكة CNN إن ماكرون وولي العهد السعودي التقيا لمدة خمس دقائق على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.

 

وأضافت أن ماكرون تحدث عن الحاجة لإيجاد حل سياسي في اليمن، كما ناقش ماكرون سعر النفط مع ولي العهد السعودي و"الدور الذي يمكن أن تلعبه المملكة العربية السعودية بشأن تقلباتها"، وفاقاً لتصريحات المتحدثة التي قالت إن هذا هو أول اجتماع بين الرجلين منذ اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، إلا أنه لم يتم التخطيط لعقد اجتماع آخر بين ماكرون وولي العهد السعودي

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *