عناوين الصحف

  • عناوين وأسرار الصحف ليوم الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2017/02/عناوين-الصحف-300x171.jpg

لا تزال تداعيات استقالة الرئيس سعد الحريري من رئاسة الحكومة ترخي بظلالها على عناوين ومقالات الصحف الصادرة اليوم الأربعاء الواقع فيه 08 تشرين الثاني (نوفمبر). وفيما تترقب البلاد العودة "الطوعية" المنتظرة للحريري الذي رُصِد متنقلاً أمس، بين الرياض وأبو ظبي وربما البحرين، كانت الدولة اللبنانية أشبه بحالة طوارئ سياسية، حيث شهد قصر بعبدا مشاورات واسعة شملت رؤساء الجمهورية والحكومة السابقين والقيادات السياسية، اضافة للحركة اللافتة التي شهدتها دار الفتوى.

 

ووسط هذه الأجواء التي نجحت في ارساء نوع من الهدوء لبنانيًا، بقي مصير الحريري وملابسات رحلته إلى أرض مملكة الخير مبهمة، مع استمرار النظام السعودي في اتباع سياسة التصعيد والعمل على إحداث فتنة داخلية في لبنان.

 


 

العناوين

 

"النهار":

 

- مشاورات لا استشارات ولا حكومة تكنوقراط

- السعودية سحبت الحريري والداخل يبحث عن حل للمأزق؟

- خطّ مفتوح بين "دار الفتوى" والرياض: لا حكومة تكنوقراط ولا بديل عن الحريري

 

"الأخبار":

 

- أعيدوا سعد الحريري إلى بيروت الآن!

- السيسي يرفض اتخاذ إجراءات ضد حزب الله!

- أيّ خيارات للرد على الانقلاب السعودي؟

 

"البناء":

 

- السعودية تعلن حرب البحر الأحمر وتعتبر السيطرة على ميناء الحديدة أولوية

- جولات صامتة للحريري إلى البحرين وأبو ظبي... وجولات صاخبة لمشاورات بعبدا

- إجماع لبناني... على تحرير الحريري... ومتى عاد واستقال... على إعادة تسميته

 

"الاتحاد":

 

- ماذا جرى في اجتماع نصر الله-باسيل وهل يتفادى الراعي الرمال المتحركة؟

- "إفراج مشروط" عن الحريري..

 

"الجمهورية":

 

- مشاورات تسابق نفاذ الاستقالة

- سيناريو القلق: دول تهتز والمخيمات تقاتل

 

"اللواء":

 

- لهذه الأسباب أُعلِنت الإستقالة من الرياض

- لملمة من الرئيس برّي للإستقالة.. الإستفتاء

- عون يفتح باب بعبدا للتشاور واستمزاج آراء القيادات بشأن الاستقالة ويستكملها اليوم

 

"الديار":

 

- أوقفوا هذه المهزلة والذل والعار بالتفتيش عن الحريري واجراء المشاورات بشأن استقالته

- الحريري لن يؤلف حكومة والجميع جبان امام اعتداء السعودية

- الاتجاه الى حكومة حيادية برئاسة قاضي سنّي تشرف على الانتخابات النيابية

 

"المستقبل":

 

- حالة «ترقّب وتريّث» وطنية.. والحريري يواصل مشاوراته العربية

- الأمير محمد بن سلمان: طهران تشن عدواناً عسكرياً علينا

- عون يواصل لقاءاته التشاورية مع القيادات لبحث سبل الخروج من الأزمة

 


 

الأسرار

 

"النهار"

 

* شملت وثائق "أوراق الجنة" أسماء شركات لبنانية ومتمولين وسياسيين سوريين مشاركين فيها.

* تمنى أحد نواب اللقاء الديموقراطي على الوزير ارسلان عدم دعوة السفير السوري إلى الاحتفال بتكريم والده لعدم الاحراج.

* غاب عن الاهتمام خروج عدد من الارهابيين من مخيم عين الحلوة إلى جهة مجهولة.

 

"المستقبل"

 

* قيل إن مرجعاً نيابياً قال لزوّاره أمس إن الوضعَين الأمني والاقتصادي ممسوكان أمّا الوضع السياسي فيحتاج إلى "صبر ووقت".

 

"الجمهورية"

 

* لاحظت أوساط سياسية أن مرجعاً كبيراً يتريّث في خطوة منتظرة على اعتبار أنه يأمّل عودة الأمور إلى نصابها الأول وكأنه يتمسّك بالخرطوشة الأخيرة.

* تساءلت أوساط سياسية عن سبب إزالة منصة الصحافة في صرح رسمي كبير ومنع الشخصيات من التحدّث عبرها.

* لوحظ أنّ الدور الذي تلعبه مرجعية إسلامية في هذا التوقيت يُذكِّر بدور لعبته مرجعية مسيحية بعد إتفاق الطائف.

 

"اللواء"

 

* تنتهي فترة السماح، في ما خص الوضع الحكومي، نهاية الأسبوع الجاري، وفقاً لتأكيدات أوساط مقرّبة.

* نصحت قيادات معنية بالتطورات، بالابتعاد ما أمكن عن الاجتماعات من لون واحد.

* نقل دبلوماسي شرقي إلى مرجع رسمي تصوّر بلاده للوضع في المنطقة، مع الخطوط الحمر المرسومة.

 

"البناء"

 

* خفايا

استهجنت أوساط سياسية تصريح رئيسي جمهورية سابقين بعد لقائهما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في إطار المشاورات التي أجراها في قصر بعبدا أمس، إذ خرجت تلك التصريحات عن الأجواء الهادئة السائدة في البلد والدعوات إلى الوحدة الوطنية في مواجهة التحديات المرتقبة، فقد تحدث الرئيسان السابقان علناً بنفس "خليجي" تحريضي على المقاومة، وطلب أحدهما اتخاذ إجراءات تمهّد لإعادتها من سورية وثم نزع سلاحها.

 

* كواليس

قالت مصادر أممية إنّ الأمم المتحدة تفتح عادة ملفاً لكلّ مشروع إعلان انفصال وتضمّ إليه مواقف الدول وتحصي المؤيدين والمعارضين وصولاً لإعداد تقييمات للأمين العام ومجلس الأمن الدولي حول مصير مشروع إعلان الدولة الجديدة، وأنّ الملفين الأقصر عمراً بين تاريخ فتحهما وإغلاقهما كانا لكلّ من كردستان العراق وكتالونيا في أسبانيا، وقد فتح الملفان في منتصف تشرين الأول وأقفلا في نهايته...!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *