عناوين الصحف

  • عناوين وأسرار الصحف ليوم الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019

http://www.alintichar.com/wp-content/uploads/2017/02/عناوين-الصحف-300x171.jpg

عاود الرئيس المكلّف سعد الحريري تشغيل محركات تشكيل الحكومة الجديدة، بعد توقف استمرّ أكثر من أسبوع، بسبب انشغاله بتحضيرات القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية. ومع دخول التكليف شهره التاسع، أطلق الحريري مبادرة جديدة للخروج من الأزمة، لم تعرف تفاصيلها بعد، لكنها وبحسب الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الواقع فيه 22 كانون الأول (يناير)، مواكبة لحركة المشاورات، تتمحور حول إعادة توزيع الحقائب الوزارية، ومعالجة معضلة الثلث المعطّل"، مشيرة إلى أن الحريري وضع رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي في أجوائها، وقد رحّبا بـ"هذه الاندفاعة الجديدة، وينتظران الاطلاع على فحواها لاتخاذ موقف بشأنها".

 


 

العناوين

 

 

"النهار":

 

- جرعة قطرية … والعرب رفضوا تغطية التعطيل

-  الغارات الإسرائيلية تُهدّد بالإنزلاق إلى حرب شاملة

- تيريزا ماي تستبعد تأييد الغالبية في البرلمان لاستفتاء ثان على الخروج من الاتحاد الأوروبي

- ترامب والغموض المدمّر

 

"الأخبار":

 

- العدوان على سوريا: نحو قواعد جديدة للصراع

- ألم يحن أوان تأليف الحكومة؟

- قطر توظّف في الدين العام أيضاً

- عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!

- وقائع انقلاب أميركي معلن في فنزويلا

 

"البناء":

 

- تفاهم روسي أوروبي أوكراني على تدفق الغاز… وإيران ترفع إنتاجها بنسبة الثلث في ظل العقوبات

- الغياب الأوروبي والتركي عن وارسو يفضح المشاركة العربية

- الحريري يقبل بصيغة الـ32 وزيراً بوزير سني بدلاً من العلوي؟

 

"الجمهورية":

 

- فشل محاولة لتمرير “حكومة مفخخة”

- الجيش الأميركي في مرمى “داعش”

- “ثلثان ضامنان” في “الطائف” لا ثلث واحد..

- كلمة السّر التي أحبطت القمة: لبنان الإيراني لا تدعموه!

 

"اللواء":

 

- الحراك الحكومي: إجهاض صيغة 32 وزيراً قبل أن تولد!

- عون لأمير قطر: القمة نجحت بسبب حضوركم .. مشاركة الغريب توتِّر الأجواء بين بعبدا والمختارة

- إسرائيل توسّع المواجهة مع إيران ردا على صاروخ الجولان

- بعد منبج.. داعش يستهدف رتلا أميركيا في الحسكة

 

"الديار":

 

- اعنف غارة اسرائيلية منذ ايار 2018 على مراكز ايرانية وسورية كما ذكر نتنياهو

- الدفاعات الجوية السورية اسقطت 36 صاروخاً واستشهاد 4 جنود سوريين وجرح 4

- اسرائيل تعلن بدء حربها على ايران وسوريا تدعو مجلس الامن للتدخل ضمن اعتداءات اسرائيل

 

"المستقبل":

 

- قطر تشتري سندات لبنانية بقيمة 500 مليون دولار

- عودة الحراك الحكومي

- مواجهة مفتوحة بين إسرائيل وإيران في سوريا

- “داعش” يتبنى تفجيرًا انتحاريًا ضد رتل أميركي في الحسكة

 


 

الأسرار

 

"النهار"

 

* قال أمير دولة عربيّة لزائر لبناني التقاه قبل أيّام "انتبهوا في لبنان ممّا قد يحصل في الربيع المقبل من عواصف قاسية في المنطقة" مكرّراً كلمة "انتبهوا في لبنان".

* اهتمّت دوائر أمميّة أمس في قراءة البيان الخاص بالنازحين والتدقيق في تفاصيله وما يرمي لبنان من خلاله قبل رفع تقارير إلى المنظّمات الدوليّة المعنيّة.

* تردّد أن موظّفي محطّة قاطعت أعمال القمّة العربية، شاركوا في حفلات العشاء التي أقيمت على هامش القمّة والتقوا مشاركين.

* زيارة الرئيس ماكرون إلى لبنان المُحدّدة في شباط المقبل لم تتأكّد بعد في ظلّ عدم وجود حكومة

 

"الجمهورية"

 

* يقول قياديو تيار بارز أن تقصير وزارة سيادية في القيام بواجبها الدبلوماسي، هو أحد أسباب فشل القمة العربية.

* يترّدد في أوساط حزب بارز أن أمينه العام سيوجه رسالة شديدة اللهجة إلى مرجع كبير منتقداً فريقه السياسي وعرقلة إستحقاق حساس فيما هذا الحزب يمر بظروف دقيقة جداً.

* رسم نائب سابق صورة قاتمة جداً عن الأيام المقبلة فقال: وضعنا سيء جداً وأسوأ من أيام الحرب.

 

"اللواء"

 

* خلافاً لما هو سائد، تتحدث وقائع عن تأثيرات سلبية للعقوبات الأميركية، على أكثر من مستوى، بالنسبة للمستهدفين مباشرة بها.

* كوفئ طلاب الجامعات الذين تمّت الاستعانة بهم في مرافقة الوفود بمساعدات عينية، قليلة، لا تتعدّى "تشريجة أو أكثر" و"بون" أو أكثر من المحروقات!

* يحرص وزير سيادي على الاستماع أكثر من الإدلاء باقتراحات، في ما خصَّ تحريك الملف الحكومي.

 

"المستقبل"

 

* يقال إن متابعين للاتصالات التي استؤنفت من أجل تشكيل الحكومة العتيدة يؤكدون أن ما بعد القمة العربية الاقتصادية والتنموية ليس كما قبلها.

 

"البناء"

 

* قالت مصادر دبلوماسية إنّ الإعلان الأوروبي عن مقاطعة مؤتمر وارسو الذي دعت إليه واشنطن تحت عنوان حشد القوى لمواجهة إيران وقامت بدعوة حكومات الخليج و"إسرائيل" معاً ليكون صيغة متقدمة للتطبيع العربي ـ "الإسرائيلي" والتعاون الإستخباري بين الطرفين قد تلقى الصفعة الأهمّ بعد مقاطعة تركيا، وصار السؤال عن جدواه مشروعاً...؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *